غبور أوتو تحتفل ببدء انتاج جيلي امجراند 7 في مصر

Back

غبور أوتو تحتفل ببدء انتاج جيلي امجراند 7 في مصر

 السفير الصيني بمصر ومدير عام جيلي العالمية ووزير الصناعة والتجارة المصري في مقدمة الحضور

 

د. رؤوف غبور: غبور أوتو زادت من استثماراتها في الوقت الذي انسحب فيه الأخرين خوفاَ من تقلبات السوق

 

د. جانجلينج مدير عام جيلي العالمية: تصنيع جيلي في مصر سيكون نقطة الانطلاق للتوسع في شمال افريقيا والشرق الأوسط

 

وزير الصناعة والتجارة: استثمارات غبور أوتو تدل علي ثقة الشركة في الاقتصاد المصري

 

في حضور مجموعة كبيرة من أهم المسئولين والعاملين بمجال السيارات وصحافة السيارات قامت شركة غبور أوتو بتدشين خط انتاج جيلي امجراند 7، السيارة الجديدة التي تعتبر مفاجأة غبور أوتو للسوق المصري، وذلك ضمن اتفاقية الشراكة الإستراتيجية بين شركة غبور أوتو ومجموعة جيلي القابضة والتي تم توقيعها في مطلع عام 2012.

 

تقدم الحضور د. رؤوف غبور رئيس مجلس ادارة مجموعة شركات غبور اوتو والذي رحب بضيوفه الذين جاء في مقدمتهم السيد سونج اوجيو سفير جمهورية الصين الشعبية في مصر، ود. جانجلين المدير العام لجيلي العالمية، والمهندس حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة المصري.

 

قدم الحفل الإعلامية جيهان عبد الله وبدأ بكلمة السيد أحمد ساتيروجلو رئيس قطاع التصنيع بمجموعة شركات غبور أوتو، والذي قام بتقديم السيارة امجراند 7 بأنها أحد أفضل السيارات التي تنتجها جيلي الصينية والتي تتمتع بتقدير ومواصفات ممتازة وحصولها علي أعلي درجات الأمان في اختبارات السلامة الأوروبية الصارمة، مما يجعلها أحد أهم الإضافات للسوق المصري الذي سيتم تقديم السيارة له بضمان غبور أوتو.

 

تبعه كلمة السيد سونج اوجيو سفير جمهورية الصين الشعبية بمصر والذي عبر عن سعادته بحضور هذا الحدث الذي يتوج التعاون بين غبور أوتو ومجموعة جيلي القابضة، خاصة وأنها بين صديقيه د. رؤوف غبور رئيس مجلس ادارة مجموعة شركات غبور، وبين د. جانجيلج المدير العام لجيلي العالمية، معبراَ عن ثقته في هذا الاستثمار الضخم بين صرحين كبيرين مثل غبور أوتو وجيلي التي تعتبر أحد أفضل صانعي السيارات الصينيين.

 

تفضل بعد ذلك د. جانجلينج مدير عام جيلي العالمية بإلقاء كلمته، والذي عبر عن فخره بما تشهده جيلي اليوم من نجاحات عالمية، إذ أن جيلي هي مشروع حصيلة العديد من الجهود، وتحول هذا المشروع لحقيقة هو شئ يدعو للفخر، وأضاف أن امجراند 7 التي سيتم إطلاقها في مصر خلال أيام ويتم تدشين خط انتاجها المصري الأن هي أكثر سيارات جيلي مبيعاَ، كما أنها الأكثر مبيعاَ في فئتها من السيارات الصينية داخل الصين وخارجها، مما يجعلها أحد أفضل السيارات التي يمكن أن تعتمد عليها جيلي في توسيع استثماراتها عالمياَ، خاصة وأن تدشين خط الانتاج المصري هو الثاني عالمياَ لإنتاج جيلي امجراند 7 بعد تدشين خط انتاجها الأول في روسيا، مما يجعل هذه السيارة مصدر فخر لشركة جيلي.

 

واستكمل د. جانجيلنج بأن اختيار مصر لتكون مركز الاستثمار الجديد لمجموعة جيلي القابضة لم يكن فقط لأنها سوق واعد، ولكن لأنها ستكون مركزاَ لتوسيع أعمال جيلي في شمال أفريقيا والشرق الأوسط، كما أكد أن السوق المصري سيشهد انطلاق سيارات أخري من جيلي قريباَ إلي جانب امجراند 7، وأنه سيكون هناك تدشين لسيارة أخري قريباَ.

 

تبع كلمة د. جانجيلنج مدير عام جيلي العالمية كلمة د. رؤوف غبور رئيس مجلس ادارة مجموعة شركات غبور أوتو، والذي رحب بالحضور جميعاَ، وقال أن اختيار جيلي لم يكن مصادفة، بعدما قضت ادارة مجموعة شركات غبور أوتو العامين الماضيين في التعرف علي صانعي السيارات الصينيين، وكانت السمة التي تجمع معظمهم أنهم يحاولون صناعة كل شئ بدون تخصص، فهناك الشركات التي تقوم بصناعة سيارات الركوب وسيارات الخدمة الشاقة وسيارات النقل الخفيف والنقل الثقيل، ولكنه أكد أن مجموعة شركات غبور أوتو تؤمن بأن النجاح لا يأتي إلا عن طريق التخصص، مما جعل جيلي اختياراَ مثالياَ لتركز جهودها علي سيارات الركوب، كما أن جيلي تعتبر أكثر الشركات الصينية انفتاحاَ علي تجارب صانعي السيارات الأكثر خبرة، فقد استثمرت جيلي 1.7 مليار دولار لشراء شركة فولفو السويدية عام 2010، وهذه كانت إحدي الخطوات التي أثرت تجربة شركة جيلي بشكل كبير لإنتقال جزء كبير من خبرة وأسرار معرفة شركة فولفو العريقة إلي جيلي، بالإضافة لإستثمار جيلي في شراء شركة DSI أحد أكبر صانعي ناقلات الحركة في العالم، مما جعل جيلي تنتج اليوم سياراتها بناقلات الحركة المطورة من خلالها والخاصة بها، بعد انفتاحها علي تجربة DSI وتكنولوجيا ناقلات الحركة اليدوية والأوتوماتيكية، وهو ما حسم اختيار غبور أوتو لشركة جيلي من أجل التعاون الحالي، خاصة وأن السيارة التي يتم تدشين خط انتاجها الأن قد تم اختبارها اختباراَ قاسياَ قبل اتمام الصفقة من قبل فريق من غبور أوتو، وبعد نجاح السيارة في تجارب فريق غبور أوتو تم الموافقة علي بداية تصنيعها في مصر.

 

كما أضاف د. رؤوف غبور أن مجموعة شركات غبور أوتو قد زادت في استثماراتها بعد الثورة في الوقت الذي تخوفت فيه باقي الشركات من زيادة استثماراتها خوفاَ من تقلبات السوق، لكن غبور أوتو قامت بالإستثمار بشكل أكبر في تطوير مصانعها، إذ انتهت في سبتمبر الماضي من أكبر عملية تجديدات وتحديثات لمصانعها بمنطقة أبو رواش لزيادة القدرة الانتاجية للمصنع والاستعداد لاستقبال موديلات جيلي الجديدة في خطوط الانتاج، كما استثمرت المجموعة في انشاء شركة جديدة بإسم "Drive" لبرامج تمويل شراء السيارات، كما افتتحت الشركة مؤخراَ أكبر مركز خدمة هيونداي في مصر والشرق الأوسط وربما في العالم لمساحته الكبيرة، بالإضافة لإفتتاح أكبر مركز خدمة لهيونداي في أسيوط والذي يقوم بخدمة مناطق أسيوط والصعيد. وأوضح د. رؤوف غبور أن كمية هذه الاستثمارات الضخمة ليست مجرد مغامرة وإنما هي ثقة ورؤية للسوق المصري، فلا يوجد أسواق كثيرة في العالم لديها 90 مليون مستهلك يحتاجون إلي كل شئ، مما يجعل هذا سوقاَ مثالياَ يحتاج إلي تنمية شاملة في كل شئ خاصة في صناعة مثل صناعة السيارات والصناعات المغذية لها، وهو ما تأخذه علي عاتقها مجموعة شركات غبور أوتو للنهوض بصناعة السيارات في مصر وتطويرها، وهو الأمر التي يتطلب التزاماَ ثنائياَ، من المستثمرين من ناحية ومن الدولة من ناحية في دعم المستثمرين والصناعة المحلية حتي تستطيع المنافسة وسط اتفاقيات التجارة الحرة والمنتجات الأجنبية.

 

واختتم الحديث المهندس حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة الخارجية الذي أكد أن أهم ما جعله حريصاَ علي حضور حفل بدأ انتاج جيلي امجراند 7 في مصر هو استهداف المشروع تحقيق نسبة من المكون المحلي غير مسبوقة في الصناعات المثيلة، وهو ما تهتم به الدولة حالياَ للنهوض بالاقتصاد الوطني بسبب ما ينتج عن ذلك من تنمية لجميع الصناعات المغذية لصناعة السيارات، مما يخلق فرص عمل للكثيرين بشكل يفوق العدد الذي يتم تشغيله في مصانع الانتاج بشكل كبير.

 

وأضاف الوزير حاتم صالح أن مثل هذا القرار من شركة غبور أوتو في الوقت الحالي يدل علي ثقة في قدرة الاقتصاد المصري علي التعافي في فترة وجيزة، ووعد بتوفير كل السبل لإنجاح المشروع ليكون بداية لإستثمارات أخري كبيرة، مؤكداَ أن هذه المرحلة المرحلة تمتاز بالكثير من الفرص للشركات الوطنية والأجنبية علي حد سواء، كما أشار إلي الدور الحيوي الذي يلعبه القطاع الخاص كشريك للحكومة في تحقيق التنمية، مؤكداَ علي قدرة مصر علي تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة في فترة وجيزة.

 

بعد انتهاء كلمة السيد حاتم صالح وزير الصناعة والتجارة الخارجية قام د. رؤوف غبور بإهداء مجموعة من الهدايا التذكارية للحاضرين والتقاط الصور التذكارية معهم ومع العاملين بمجموعة شركات غبور أوتو، وبعدها تم التحضير لجولة داخل مصنع غبور اوتو (بريما) والذي يتم فيه تجميع سيارات هيونداي وكبائن شاحنات النقل ميتسوبيشي، والذي يبدأ فيه الأن تجميع سيارات جيلي، وهو المصنع الذي انتهت الشركة في شهر سبتمبر الماضي من تنفيذ أكبر برنامج تجديدات شاملة لجميع القطاعات والأقسام به، من أجل زيادة القدرة الانتاجية للمصنع واستيعاب موديلات جيلي الجديدة، بالإضافة إلي تحديث جميع عمليات ومراحل الانتاج، وقد بينت هذه الجولة جميع مراحل تجميع السيارات بداية من دخولها لمصنع تجميع الهياكل، وحتي ورشة الاختبار النهائي للسيارة.